Sign In

مدينة الملك فهد الطبية

KFMC / مدينة الملك فهد الطبية / المركز الإعلامي / . / استخدام الأشعة الصوتية التداخلية في تشخيص أورام البنكرياس

استخدام الأشعة الصوتية التداخلية في تشخيص أورام البنكرياس

5/6/2018 12:00 AM

كشف استشاري الجهاز الهضمي والكبد و المناظير بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور عابد اللهيبي بأن سرطان البنكرياس يعتبر ثاني أكثر أنواع الأورام الخبيثة في الجهاز الهضمي ورابع أكثر الأمراض فتكا في الولايات المتحدة الأمريكية وهذا ينطبق على معظم الدول، وعامل الخطر الأكثر شيوعا هو تدخين السجائر ثم داء السكري من النوع 2، بالإضافة إلى عوامل الخطر البيئية، كاشفاً بأن  الاستئصال الجراحي هو العلاج المحتمل الوحيد، و بأن من 15-20٪ من المرضى فقط هم المرشحون لعملية الاستئصال.

جاء ذاك خلال المؤتمر الدولي الثالث للأشعة الصوتية التداخلية الذي استضافته مدينة الملك فهد الطبية، و قال:" هذا المؤتمر يُقام للمرة الثالثة في مدينة الملك فهد الطبية بعد أن حقق نجاحات على مستوى العالم في المؤتمر الأول والثاني، لسعيه تحقيق عدد من الأهداف للمجتمع، أهمها استخدام الأشعة الصوتية التداخلية في تشخيص اورام البنكرياس الحميدة والخبيثة، وتوضيح أهمية وطريقة استخدام هذه الأشعة الصوتية المتطورة، توضيح طريقة أخذ العينات عن طريق الأشعة الصوتية التداخلية و إرسالها الى المختبرات لفحصها، و كذلك كيفية استخدام مناظير القناة المرارية التداخلية واستخدام الليزر للحالات الصعبة وعلاجها من غير تدخل جراحي،  بالإضافة لشرح و استخدام المناظير في تكميم المعدة بدون تدخل جراحي .

و أضاف:" يقيم المؤتمر محاضرات عملية حديثة عن آخر ما توصل له الطب في تشخيص أورام البنكرياس وعلاجها في مراحل أولية واورام الجهاز الهضمي  الأخرى وأيضا علاج  حالات القناة المرارية الصعبة أي كانت حصوات او انسداد بالليزر بدون تدخل جراحي.

و اختتم اللهيبي حديثه بتأكديه على أن هذا النوع من المؤتمرات الفائدة يساهم بصورة كبيرة في التطور و الرقي بمستوى الطب في هذا المجال لمواكبة المستوى العلمي العالمي، و لاستفادة للمرضي في علاج و مناقشة حالاتهم الصعبة، إضافةً لتقديم التدريب للأطباء في مجال المناظير المتقدمة.