Sign In

مدينة الملك فهد الطبية

KFMC / مدينة الملك فهد الطبية / المركز الإعلامي / . / فهد الطبية تطلق مبادرة وقت الهدوء لراحة المرضى

فهد الطبية تطلق مبادرة وقت الهدوء لراحة المرضى

 

 

 

باشرت مدينة الملك فهد الطبية بتفعيل مبادرة "وقت الهدوء" الهادفة لتحقيق بيئة استشفائية مثلى للمريض، والتي تشمل حسن التعامل له من الأطباء والطاقم الطبي، وتوفير الخدمة في الوقت المناسب، كما تشمل البيئة المحيطة بالمريض من ألوان وإضاءة، إضافة إلى الهدوء الذي يعد أحد أهم عناصر البيئة الاستشفائية.

 وقال المدير التنفيذي للتكامل وتحقيق رضا المرضى د.علي عسيري:" نحن نؤمن في مدينة الملك فهد الطبية بأن المرضى بحاجة إلى بيئة تساعدهم على الشفاء ، فقد ثبت علمياً حسب المنظمات العلمية التي تعمل في هذا المجال إلى أن مستوى الضجيج في المنشآت والمستشفيات تحديداً يجب أن يكون ضمن إطار معين لتكون بيئة مناسبة للمريض والعاملين، فإذا تجاوزت هذا الإطار ستتحول البيئة إلى مسبب لمشاكل مرضى أكثر من أن تساهم في إيجاد الحل لهم، إذ سينتج عنها اضطرابات النوم، القلق والأرق، ارتفاع ضغط الدم، اضطرابات الجهاز الهضمي، عدم انتظام نبضات القلب، وهذه عوامل تؤخر عملية الاستشفاء".

وبين عسيري أن المبادرة تبدأ من قياس مستوى الصوت في العناية المركزة للمواليد، وأحد أجنحة الأطفال، فوجدنا أنهما مرتفعة جداً، وتصل إلى مستويات غير مقبولة وأقل من المستوى العالمي المطلوب، فبدأنا في تطبيق هذه المبادرة كمرحلة تجربة قبل شهر وستستمر لشهر آخر قبل تطبيقها بصورة كاملة على المدينة الطبية بكل مستشفياتها ومراكزها خلال فترة تمتد من 6 أشهر إلى سنة".

وأضاف د. عسيري:" تتمثل مبادرة الهدوء باختيار الوحدات و الأجنحة لوقت محدد يتم فيه تقليل الإضاءة ونسبة الدخول والخروج من وإلى الوحدة بالنسبة للعاملين، وتخفيض صوت أجهزة الهواتف الثابتة والمحمولة للأطباء والممرضين والفنيين، عدم إجراء أي فحص ما لم يكون ضروري خلال تلك الفترة، إضافةً لتوزيع الأكل قبل وبعد تلك الفترة، و أن لا يكون هناك زيارات خلالها، كما سيكون دخول و خروج المريض في حالات ضرورية، حتى أن الكلام بين الطاقم الطبي سيكون عند الحاجة و صوت متخفض، كل ذلك لإعطاء المريض فرصة ليرتاح، ويحصل على البيئة الاستشفائية الأفضل، في محيط يواكب مستوى بيئة الاستشفاء الطبية المتقدمة عالمياً".