Sign In

مدينة الملك فهد الطبية

KFMC / مدينة الملك فهد الطبية / المركز الإعلامي / . / د. الفاضل التطوير المستمر يعالج مهارات الممارس الصحي و يرفع كفاءة أداءه

د. الفاضل: التطوير المستمر يعالج مهارات الممارس الصحي و يرفع كفاءة أداءه

 

 

 

أقامت مدينة الملك فهد الطبية الملتقى السنوي للتطوير المهني المستمر، والذي استضافت خلاله د.أيمن عبده الأمين العام لهيئة التخصصات الصحية، وتضمن الملتقى جلستين، الرئيسية بعنوان :" الشراكة بين مقدمي التعليم الطبي في المملكة و هيئة التخصصات الصحية"، أما الثانية بعنوان :" الشراكة بين مقدمي التطوير المهني المستمر النظرة إلى الخلف والتخطيط للمستقبل"، بالإضافة إلى معرضٍ خارجي مبسط صاحب هذه الفعالية.

 وقال د. منصور الفاضل مدير إدارة التعليم الطبي المستمر في المدينة الطبية خلال كلمته في الملتقى بأن جميع الممارسين الصحيين المهنيين بحاجة إلى مواصلة تعليمهم طوال حياتهم العملية من أجل توفير أعلى مستوى ممكن من الخدمة الصحية، و أضاف : "برامج التعليم الطبي المستمر تهدف إلى معالجة معارف و مهارات الممارسين الصحيين المستهدفين، والتي تعمل على إحداث التغيير الإيجابي في كفاءة الممارس الصحي و أداءه في المعالجة الطبية".

من جانبه قال الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية و المتحدث الرسمي للملتقى الأستاذ الدكتور أيمن بن أسعد عبده: "هذا الملتقى نوعي و لم أحضر من قبل مؤتمراً حول التعليم الطبي المستمر، و هو يعتبر سبق و ريادة للمدينة الطبية في هذا المجال، و نحن في الهيئة استفدنا من جمع هذه النخبة والاستماع لآراءهم و تبدال الآراء معهم لتذليل العقبات و تلبية احتيجات الوطن في هذا المجال بما يتواكب مع برنامج التحول 2020 و رؤية المملكة 2030 اللتان حملتا تغييراً حقيقياً في طريقة الممارسة الصحية، و التي يجب أن يصاحبها الكثير من التطوير و التعليم لأكثر من 500 ألف ممارس صحي مسجل في الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، يمارسون المهنة بمعدل 30 عام".

و أضاف : "الهدف الرئيسي من هذا الملتقى و التطيور المستمر للمارس الصحي بشكل عام تحسين و تعزيز الخدمة الصحية المقدمة داخل المملكة، فالنظام الصحي من وزارة الصحة أصبح متجهاً إلى منع المرض قبل حدوثه من خلال الوقاية وليس علاجه، لأجل ذلك لا بد أن نغير طريقتنا في الممارسة الصحية من خلال التدريب و التطوير المستمر".

الجدير بالذكر أن الملتقى يهدف إلى تعزيز العلاقة بين مقدمي التطوير المهني المستمر وهيئة التخصصات الصحية، و قياس الاحتياجات التدريبية من خلال النتائج والتوصيات، بالإضافة إلى تعزيز قنوات التواصل بين المسئولين والمهتمين عن التعليم الطبي في المملكة و مناقشة المواضيع المتخصصة.