Sign In

مدينة الملك فهد الطبية

KFMC / مدينة الملك فهد الطبية / المركز الإعلامي / . / د. العمري فقدان 5 بالمئة من الوزن يكفي لتحقيق الفائدة الصحية

د. العمري: فقدان 5 % من الوزن يكفي لتحقيق الفائدة الصحية

 

 

 

أكد استشاري طب الأسرة و المجتمع بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور خالد العمري بأن مرضى السمنة  ليسوا بحاجة لفقدان الكثير من وزنهم للحصول على الفائدة الصحية، مشيراُ إلى أن فقدانه 5 % منه كافي لتحقيق فوائد كبيرة صحياً و نفسياً، حيث قال:" نزول 5% فقط من وزن المريض يعود بفوائد صحية كثيرة على المريض، أبرزها تحسن ملحوظ في آلام المفاصل وبخاصة آلام الركبة، وذلك بسبب تخفيف الضغط عليها، كذلك يقي من النوع الثاني من السكري أو يعمل على تأخير ظهور المرض، كما أن نزول الوزن لمريض السكري المصاب بالسمنة يؤدي إلى تحسين مستويات السكر و التقليل من الأدوية التي يستخدمها المريض، إضافةً إلى أنه يساهم في التخلص من الكوليسترول الضار و زيادة الكوليسترول النافع الذي يقي من أمراض القلب، كما أن من فوائده تحسن في قراءات ضغط الدم، و تقليل مقاومة الجسم للأنسولين، و بخاصة سمنة البطن، إذ يؤدي إلى التقليل من السموم الناتجة عن الدهون، و تتسبب بشكل مباشر لمقاومة الجسم للأنسولين المفرز من البنكرياس، ومن ثم حدوث مرض السكري".

و أضاف:" يوجد ارتباط بين السمنة و الإصابة بالسرطان، كسرطان الثدي والقولون والكبد و عنق الرحم، البروستات، وذلك نتيجة لما تفرزه الدهون من سموم في الجسم تؤدي إلى ظهور تلك الأنواع من السرطانات، لذا فإن نزول الوزن يعتبر وقاية من ظهور هذه الأنواع من الأمراض، كما أن نزول الوزن بتلك النسبة يؤدي لتحسن مرض انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم بسبب سمنة العنق، ما يتسبب في انقطاع النفس خلال النوم، والتي قد تؤدي إلى مضاعفات من ضمنها ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب، وأحياناً التوقف عن استخدام مضخة الهواء عند النوم لهؤلاء المرضى، كما أن من الفوائد تحسن النوم، حيث أن أحد الدراسات أكدت بأن فقدان 5 % من الوزن يؤدي إلى تحسن في مستوى النوم و زيادة نسبة النوم العميق لمدة 21.6 دقيقة مقارنة بـ 1.2 دقيقة لمن لم يتمكن من إنزال الوزن".

و زاد:" يؤدي نزول الوزن  أيضاً إلى تحسن المزاج، حيث أشارت الدراسات إلى أن مرضى السمنة الذين يعانون من الاكتئاب يشعرون بتحسن ملحوظ في المزاج بمجرد نزول 5- 8 % من أوزانهم، وأن هذا التحسن قد يستمر مدة سنتين، إضافةً إلى أن تحسن شكل المريض ينعكس على تحسن مزاجه، كما أنه يعمل على تحسن الصحة الجنسية، لأن زيادة الوزن والسمنة تؤدي إلى التقليل من الرغبة في ممارسة الجنس لدى الأزواج، وذلك بسبب عدم الرضا من شكل الجسم، بالإضافة لاضطرابات للمزاج المصاحبة للسمنة".

و حول الحمية المناسبة لفقدان الوزن ، أجاب :" لا يوجد حمية عذائية أفضل من أخرى، لكن هناك قواعد عامة، مثل الحرص على الخضار والفواكه، و جعل البروتين خالي من الدهون، واستبدال الخبز الأبيض والأرز الأبيض بالأسمر، مع التقليل من كميات الأكل، كما يُنصح بممارسة الرياضة الهوائية، كرياضة المشي أو الدراجة، متوسطة الشدة بمعدل 30 دقيقة 5 أيام في الأسبوع".