Sign In

مدينة الملك فهد الطبية

KFMC / مدينة الملك فهد الطبية / المركز الإعلامي / . / د. الرويعي أعشاب التخسيس تسبب الفشل الكلوي

د. الرويعي: أعشاب التخسيس تسبب الفشل الكلوي

 

 

 

حذر استشاري أمراض الكلى والباطنة في مدينة الملك فهد الطبية د. فاضل الرويعي من تناول أعشاب التخسيس والتي يزعم أصحابها بأنها تساعد على تخفيف الوزن، مؤكداً على أنها تؤدي إلى فشل الكلى.

 جاء ذلك خلال فعالية اليوم العالمي للكلى الذي نظمته مدينة المك فهد الطبية تحت شعار  "أمراض الكلى و السمنة ( أسلوب حياة صحي لصحة أفضل للكليتين) بحضور المدير التنفيذي المشارك للإدارات الطبية د. إبراهيم الهرفي .

 و قال:" اندرج بين الناس المقولة التي تتضمن بأن الأعشاب إن لم تفيد فلن تضر، وهذا ليس صحيحا ، فهناك دراسات عديدة أكدت وجود أعشاب معينة مثل العشبة الصينية والتي تستخدم لتخفيف الوزن تسبب الفشل الكلوي النهائي، كما أنها قد تسبب أوراما في المسالك البولية،      أو الكلية أو الحالب أو المثانة أو فشلا في الكبد" .

و أشار الدكتور الرويعي إلى دراسة حديثة عام 2014 أظهرت أن ما يقارب من ٢٩٪‏ من السعوديين يعانون من زيادة الوزن و أن هذه النسبة في النساء أكثر من الرجال 2014 ، كما أوضح التقرير السنوي للمركز السعودي لزراعة الاعضاء عام ٢٠١٥ إصابة ١٦٨٩٧ مريض بالمملكة بالفشل الكلوي النهائي ١٥٥٦٠، منهم يعالجون بالتقنية الدموية و ١٣٠٧ مريضاً بالتقنية البريتوني، فيما بيّن بأن داء السكري وارتفاع صغط الدم يشكلان السببين الأساسيين للفشل الكلوي بالمملكة و في غالبية دول العالم.

و أضاف :" معروف كذلك ارتباط السمنة بأمراض القلب و السكر وارتفاع ضغط الدم،  و أمراض النوم والكبد و المفاصل، لكن الكثير لا يعلم أنها قد تسبب حدوث الفشل الكلوي و تؤدي الى تسارع تدهور وظائف الكليتين، فيما تسبب السمنة الفشل الكلوي إما بطريقة غير مباشرة عن طريق حدوث داء السكري و الضغط أو بطريقة مباشرة نتيجة زيادة العبء على الكليتين في أداء وظائفها".

 وشدد الدكتور فاضل على تجنب الإكثار من مسكنات الآلام ، والامتناع عن التدخين منوهاً إلى ضرورة المتابعة المستمرة لمستوى الضغط و السكر مع الطبيب المختص وممارسة الرياضة و أكل الغذاء الصحي وبشرب كمية كافية من الماء يوميا لا تقل عن ٢ لتر للشخص البالغ ، موضحاً بأن العلاج الأمثل للفشل الكلوي النهائي في الوقت الحالي هو زراعة الكلية ، وإذا  لم يستطع الزراعة فيعالج عن طريق العلاج التعويضي بالغسيل الدموي أو البريتوني.