Sign In

مدينة الملك فهد الطبية

KFMC / مدينة الملك فهد الطبية / المركز الإعلامي / . / مدينة الملك فهد الطبية توقع عقدا لتطبيق نظام (EPIC) الحديث لملفات المرضى الإلكترونية

مدينة الملك فهد الطبية توقع عقدا لتطبيق نظام (EPIC) الحديث لملفات المرضى الإلكترونية

2/4/2019 12:00 AM

وقعت مدينة الملك فهد الطبية عقداً لنظام الملف الطبي الإلكتروني (EPIC) وذلك في خطوة من شأنها تطوير الخدمات الصحية المقدمة والاعتماد على أحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة في التعرف على معلومات المريض في مختلف مراحل تلقيه الرعاية الصحية، بما يضمن تقديم خطط علاجية دقيقة وفقاً لبيانات صحيحة وشاملة من أجل مواكبة واقع التحديث الذي يعيشه القطاع الصحي في المملكة حالياً، تحقيقاً لمتطلبات التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 . 

وبينت المدينة الطبية أن " نظام EPIC سيكون وسيلة فاعلة في التعامل مع المرضى الذين يأتون بأعداد كبير إلى المدينة الطبية بمختلف أنواع المشاكل المرضية وهو ما يتطلب نظاما الكترونيا يسجل المعلومات الطبية في ملف المريض من تحاليل وأشعة وصيدلية بالإضافة إلى التاريخ المرضي"

وقالت:" يتميز نظام EPIC)) بعدة مزايا من أهمها اعتماده على المعايير الطبية العالمية، وهذه مهمة في رفع مستوى جودة الرعاية الطبية التي تقدم للمريض ، بالإضافة إلى أنه يدعم التحول في قطاع الصحة باتجاه الذهاب إلى المريض في منزله وعدم انتظار قدومه إلى المستشفى، وذلك من خلال امتلاك النظام لخاصية تتيح دراسة الحياة السلوكية للمريض والتاريخ الأسري ، حيث يستطيع التعرف على الأمراض المحتملة، وجمع المعلومات التي يحتاجها الفريق الطبي للبدء في أخذ إجراءات وقائية وتقديم التوعية اللازمة حول كيفية أن يعيش الإنسان حياة صحية ويطبق الحمية والرياضة وغير ذلك من المعلومات التي لا يمكن تطبيقها على نظام ورقي، لأنها تقوم على جمع معلومات وتحليلها ومن ثم اتخاذ الإجراءات اللازمة" . 

ويشكل التطبيق منظومة إلكترونية لتسجيل المعلومات، ويشمل المرضى المحولين إلى المدينة الطبية، أو الذين يأتون إليها مباشرة، لاسيما أولئك الذين يعانون من حالات متقدمة وعدة مشكلات مرضية تتطلب منهم الانتقال داخل المدينة من تخصص لآخر.

يتميز نظام ايبك EPIC)) أنه من أفضل الأنظمة على مستوى العالم وقد تم تطبيقه في مايو كلينك وكليفلاند كلينك، وعدة مراكز طبية عالمية وأخيرا في جون هوبكنز أرامكو ودبي وأبو ظبي وجامعة بيروت، كما أنها تعد ثاني منشأة تطبق هذا النظام في المملكة، وسيكون على مستوى أكبر مما طبق في أرامكو نظرا لعدد الاسرة والتخصصات وتعقيداتها، كما ستكون المدينة منطلقاً لتعميم التجربة في مراكز أخرى في المملكة مستقبلا".