Sign In

مدينة الملك فهد الطبية

KFMC / مدينة الملك فهد الطبية / المركز الإعلامي / . / دراسة تكشف نقص معرفة الأمهات للعلامات الصحية الخطرة عند حديثي الولادة

دراسة تكشف نقص معرفة الأمهات للعلامات الصحية الخطرة عند حديثي الولادة

1/10/2019 12:00 AM

 

كشف المدير التنفيذي لمركز الأبحاث في مدينة الملك فهد الطبية د. احمد البدر عن نقص معرفة الأمهات بالعلامات الصحية الخطرة لدى حديثي الولادة التي حددتها منظة الصحة العالمية وهي تسع علامات: نقص أوعدم قبول التغذية، حدوث التشنجات، تسارع التنفس، صعوبة التنفس، ارتفاع درجة الحراره 37.5 درجة مئوية أوأكثر  ،انخفاض درجة الحرارة 35.5 درجة مئوية أو أقل، الوهن وعدم القدرة على الحركة، اليرقان (اصفرار الجلد) حدوث أحد علامات الالتهابات مثل التهاب السرة وغيرها.

وقالت الباحثة الرئيسية للدراسة أ. أماني خليل ابو شاهين من مدينة الملك فهد الطبية ، أن أغلبية وفيات حديثي الولادة في البلدان النامية تحدث في المنزل، حيث أن 66% من هذه الوفيات يمكن منعها إذا تم اتخاذ التدابير الوقائية الصحية اللازمه في الوقت المناسب.

وأضافت أبو شاهين: أجريت دراسة مقطعية على عينات عشوائية لأمهات من مراجعي المراكز الصحية الأولية  التابعة لوزارة الصحة في بمدينة الرياض والبالغ عددهن 1428 إمرأة، حيث سئلت الأمهات عن العلامات الصحية الخطرة عند حديثي الولادة وكيفية التعامل معها وطلب الرعاية الطبية.

وبحسب الدراسة أن 37% من الأمهات فقط عرفن 3 من أصل 9 من العلامات الصحية الخطرة لدى حديثي الولادة، كما أن المعرفة للعلامات الصحية الخطرة كانت أفضل عند الأمهات ذوات الفئة العمرية الأصغر (26-30) سنة، المتعلمات تعليم عالي وذوات الدخل الأعلى.

وبين فريق البحث: أن 69% من المشاركات أفدن بأن اطفالهن تعرضوا لواحدة على الأقل من العلامات الصحية الخطرة، منهم 22% لم يتوجهوا لطلب الرعاية الطبية،  و حيث كانت اعلى نسبة حدوث للعلامات الصحية الخطرة: اليرقان (الاصفرار) والنقص في نسبة قبول التغذية أو توقف التغذية.

وتدعو الدراسة إلى تحسن الظروف الاجتماعية والاقتصادية للأمهات والعمل على تثقيف وتوعيتهن حول العلامات الصحية الخطرة لدى حديثي الولادة  وكيفية التعامل معها  وطلب الرعاية الصحية اللازمة بالوقت المناسب للحد من المخاطر التي قد تترتب عليها والحد من ارتفاع نسبة الوفيات بين حديثي الولادة، الأمر الذي يسهم في تحسين وتطويرصحة حديثى الولادة.